أخر الأخبار

إفتتاحية

مستجدات

استطلاع الرأي

ماهو رأيكم في الحراك الذي تعرفه مدينة ابن جرير ؟

عرض النتائج

Loading ... Loading ...

حمل تطبيق الرحامنة سكوب

الرئيسية » أخبار محلية » ظاهرة جديدة بالرحامنة….نحن أو الطوفان

ظاهرة جديدة بالرحامنة….نحن أو الطوفان

“الرحامنة سكوب”
حينما أحس منتخبون بالبام بأن لا مكان لهم في مربع السياسة لأن الجماهير الشعبية تصرح علنا برفض إعادة ترشيحهم بادروا إلى الدفع بمرشح إلى الواجهة للاختباء وراءه و ستر عورة ماضيهم البئيس و في قرارة أنفسهم هم يعرفون أنهم لا يستطيعون دق أبواب الناخبين و مع ذلك فهم يريدون أن يلعبوا بورقة الرمزية و هم يعلمون أن محرقة التاريخ قد إلتهمت كل شيء و يعلمون جيدا حصيلتهم الهزيلة و مهازلهم و لكن يحاولون لذر الرماد في العيون و استعمال ميغناطيس الرمزية التي لم يعد لها جدوى في الهامش المنتفض الباحث عن كسرة خبز و أبسط الحلول التي كانت متاحة و لم يعد يجدها.
يخال لهم و خيل لهم بأنهم سيطوفون كما كانوا و سيجوبون و سيتجاوب معهم من كان يعانق الأمل و يعتقدون بأن الساكنة ستنصت لهم و سينظمون التجمعات الخطابية و سيجري إليهم الحشد و ما زال في نيتهم آصدار نشرتهم الانتخابية و سيتهافت عليها الصغير قبل الكبير و سيستعملون مكبرات الصوت للتبشير بالآتي الواعد..
فهم مخطئون لأن المواطنين ملوا كل الأسطوانات المشروخة و فقدوا الثقة في الأحزاب و لم يعودوا يؤمنون إلا بالأشخاص بالرغم من انتمائهم هؤلاء الذين يملكون حلولا لمشاكلهم و يمتلكون الجرأة و الشجاعة لاتخاذ القرار و يثقنون فن السياسة و يغوصون في الممكن و المستحيل و يبحثون عن الشراكات و يتمتعون بالريادة لا بالتبعية و يتواصلون و لو حول الإكراهات و يجعلون من الإدارة أداة و ليس سياطا و كرباجا للوقوف في مواجهة المرتفقين..
إنهم يناورون بحثا عن ضالتهم التي لا توجد قطعا بالبام و الغريب أنهم يبحثون عنها في أي حزب يضمن لهم الترشح و مواقع الواجهة و ليس النجاح لأنه في حكم الصناديق المفتوحة على مصراعيها.
فعن أي طوفن يتحدثون ؟ هل بعض الرؤساء و بعض المستشارين هم من سيقنعون الرحامنة على ترميم الأطلال الآيلة للسقوط و هل زعيمهم قادر على تجميل العاهات المستديمة و هل بترشيح فلان أو علان يستطيعون أن يخلقوا الرجة السياسية …فاتكم القطار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *