أخر الأخبار

إفتتاحية

مستجدات

استطلاع الرأي

ماهو رأيكم في الحراك الذي تعرفه مدينة ابن جرير ؟

عرض النتائج

Loading ... Loading ...

حمل تطبيق الرحامنة سكوب

الرئيسية » تحقيقات » عامل إقليم الرحامنة فريد شوراق دكتور بميزة حسن جدا ومحمد العبادي مفتريا بميزة مسيلمة الكذاب.

عامل إقليم الرحامنة فريد شوراق دكتور بميزة حسن جدا ومحمد العبادي مفتريا بميزة مسيلمة الكذاب.

من يسأل دائما لا يخطأ العنوان ومن يبحث عن الحقيقة بلا خلفية ولا قصدية تطأ قدماه مدارج اليقين والإطلاقية ، ومن يصطاد في الماء العكر يغرق في مستنقع الوحل ويظل واهما بأنه يسبح في بحر النوايا الحسنة .ومحمد العبادي واحد من الذين قدموا أنفسهم متخصصين في تعرية سوءة المسؤولين بإقليم الرحامنة وعلى أنه فارس الإعلام المغوار يحارب من على صهوة بوابته المسؤول الأول على الإقليم مرة بصفته أمينا إقليميا للبام بالرحامنة ومرة باعتباره مقرونا بالتجربة الجماعية ورئيسها التهامي محيب كعملة لوجهة واحدة وأحيانا كنقيب للإعلامويين وهنا كان بيت قصيدنا ومربط فرسنا لأنه اعتبر كل التجارب والمنابر والمحاولات الإعلامية بوقا للسلطة وللسياسيين وليست ذات جدوى ولا يستحق روادها وأعلامها ذرة خردل من التشجيع والتحفيز في حبو المراحل الأولى لنمو القطاع بالإقليم.

ولأنه أكثر من مرة زعم أن بحثه يتسم بالعمق وكتابة ” الإعلامويون ” إنشائية وانطباعية متسرعة ضحلة خالية من التحليل المتأني ولأنه اتهمنا بالانبطاح والتزلف وأشبع جسمنا ثقوبا من الإسقاطات الساقطة ، فإننا على الأقل في بلاد بريس أخذنا على عاتقنا أن نرد عليه دائما بالمثل نقلل عليه احترامنا متبادلا معنا نفس قلة الاحترام كما دأب وعودنا دائما مرسلا من بوارجه بالبيضاء ومن قواعد طائراته بلا طيار.وهذه المرة نبتعد قليلا عن الخصوصية ونغوص معه في الزعم الذي أطلق له العنان بأن عامل الإقليم لا يتوفر على الدكتوراه وبأن فريد شوراق لم يكن له موطأ قدم بالمعهد الوطني للبحث العلمي بليون الفرنسية ولم يكن في يوم من الأيام أستاذا زائرا وإنما افترى كذبا وضحك على الأذقان ولم يسلم حتى الملك من الافتراء والكذب.

والتقصي كان سيد موقفنا لأننا كنا على يقين بأن محمد العبادي أراد بمقاله الأخير ضربة قوية قاضية قاصمة لظهر البعير وأرادها سقطة مدوية ، راهن على تأليب الرأي العام وعلى خلخلة صورة ذهنية يشكلها المعجبون الكثر بعامل مثقف ورجل دولة نوعي موسوعي وفقيه في العلوم الاقتصادية.والسيرة الذاتية التي بين أيدينا كما تلاها كاتب الدولة زهود على مسامعنا يوم التنصيب وتسليم السلط متضمنة لاستهلال يقدم فريد شوراق كحاصل على الدكتوراه في العلوم الاقتصادية ” الاقتصاد الجهوي وتهيئة التراب واقتصاد النقل” وهو ما تبينه الشهادة المحصل عليها من جامعة ليون بميزة حسن جدا ” دكتوراه السلك الثالث ” والتي استطعنا أن نحصل على نسخة منها من جامعة وجدة التي فتحت لنا أبوابها حينما علمت أننا بصدد إنجاز بورتريه احترافي عن واحد من عمالقتها الذين من مروا منها.

وجاءت السيرة الذاتية غنية جامعة مانعة محتوية على مسار حافل انطلق من حصول فريد شوراق على دكتوراه السلك الثالث من جامعة ليون بفرنسا وكباحث بالمعهد الوطني للبحث العلمي بذات الجامعة إلى جانب إشراقات أخرى في حياة شوراق المهنية ، وهذا ما حاول العبادي تكذيبه بمزاعم الاتصال والبحث إلى حدود الضغط من أجل الحصول على المعلومة التي نالها وتناولها في إطار سبقه الصحفي وخبطته الإعلامية التي تبدت وتبددت وسرعان ما بدت فقاعات صابون وخيط دخان لا ينقبض.وبوسائلنا الخاصة حصلنا على نسخة من الدكتوراه فسقطت الأقنعة وحصلنا على نسخة من بيان الأجر الذي يتبث بالملموس الراتب والرتبة العلمية التي يحتلها إلى جوار من هو اليوم مستشارا لفرانسوا هولاند والآخر المدير العام لشركة النقل بفرنسا وكان حريا بمحمد العبادي التحري قليلا في أسس التنظيم الجامعي قبل أن يجرد عامل صاحب الجلالة من مكانته العلمية المرموقة كما كان عليه النقر بمعرفة أبجدية لأس البحث في وسائل التكنولوجيات الحديثة على الرابط الآتي chourak f cnrs lyon كي يعرف من يكون الرجل ومع من كان وفي أي سنة قبل أن يسجل نفسه في دكتوراه الدولة التي ظل يعتبرها شوراق القادم من جامعة مصنفة عالميا ليست إلا دكتوراه فخرية لأن الدكتوراه التي حصل عليها كانت آنداك في سنوات الثمانينيات هي السقف المطلوب لاكتساب الدرجة الثانية كأستاد للتعليم العالي مساعد.

وهذا ليس إلا غيض من فيض ومخر إبرة في بحر المعلومات التي نتوفر عليها والتي سنأتي عليها بالبحث والتفصيل حتى لا نثخم القراء دفعة واحدة من معين لا ينضب وفي جعبتنا ما يكفي من الدلائل والحقائق الدامغة التي تشفع بمساءلة محمد العبادي عن كل الترهات التي يكتب ولم نجانب الصواب حينما قلنا بأنه يستبلد القراء ويحتقر ذكاء المغاربة مستغبيا الجميع مراوغا ومناورا مدججا بسحر الكلمات التي انفضحت هنا والآن وكان مصيرها سلة المهملات ومزبلة التاريخ فانقلب السحر على الساحر وخسأ المفترون وهم في ضلال مبين.

وسعينا للاتصال بعامل الإقليم أثمر جوابا بأنه لا يريد الدخول في تيه الردود التي لا طائل منها لأن المهمة التي هو موجود من أجلها ليست الاستفزاز لكل ابتزاز وإنما نقل تجربة الشرق النموذجية والإسهام في إنجاح المشروع التنموي الكبير الذي تخطى عتبة الإكراهات نحو آفاق واعدة،وقال بأنه يعرف محمد العبادي حق المعرفة ومعرفة الجسد كذلك وسيكتفي بالمقاضاة لأنه أساء لرجل دولة متهما إياه بالضحك على ذقن الملك ولا محالة أن محمد العبادي يجر معه إلى قاعات الجلسات وشعبة التحقيق المسؤول عن البوابة وليد لبطايني كما يقتضي ذلك قانون الصحافة.إنها ساعة الزحف فلا رجوع.

DIPLOME

img020

img021

img022

img019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *