إفتتاحية

مستجدات

استطلاع الرأي

ماهو رأيكم في الحراك الذي تعرفه مدينة ابن جرير ؟

عرض النتائج

Loading ... Loading ...

حمل تطبيق الرحامنة سكوب

الرئيسية » إفتتاحية » رد جريدة الرحامنةسكوب عن كل معتد أتيم زنيم

رد جريدة الرحامنةسكوب عن كل معتد أتيم زنيم

بات مهما الرد على مجموعة من الأشخاص الدين سولت لهم أنفسهم اخراجنا من صمتنا وطوبى لنا نحن الدين صمتنا طويلا لم نكن نرغب في الحقيقة الرد لأننا في تلك الجريدة المناضلة نعتبر أنفسنا مترفعين عن مثل هدا السلوك كما أن سمو مبادئنا وأخلاقنا لاتسمح لنا بدلك ان لغتنا وثقافتنا أمتعت العديد من القراء وبكل تواضع لأن نسبة المقروئية عالية جدا تضاهي الجرائد الوطنية مثل هبة بريس _هسبريس _ لكم الخ…وعندما نكتب هدا الرد وغيره نجبر على ترك القضايا التي انسجمنا مع أنفسنا وقرائنا للدفاع عن قضايا الضعفاء والمهمشين والتائرين لقد ظهر مليا أننا لانرغب في تسويق أنفسنا بالطريقة السخيفة التي اعتادها واختارها من نصبوا أنفسهم أعداء لاعلامنا ولجريدتنا الموقرة كان بودنا الرد بنفس تلك السخافة وتلك اللغة المنحطة ولكن فريق تحرير الجريدة لم يتعود ولايتقن تلك اللغة المقهورة الساقطة التي تبجج بها أولئك الضالون نعلم وبكثير من اليقين أننا لا يجب أن نتخد مستويات أكبر في مخاطبة من لا يبدوا لنا وبالتأكيد أنهم يتقنون تركيب الجمل المفيدة حتى كما يعد من العبث أن نرد بمثل مستواهم فقد كانت لغتهم ضعيفة ركيكة أبانت أن الكثير من البشر لا يستأخرون ساعة ساعة ولايستقدمون عندما يريدون قتل أنفسهم بامكان طاقم الجريدة الجبار أن ينتج قدرا من السب والشتم وأن يجمع مع الردىء في الكلام ولكن الطبيعة والأخلاق لا تبتغي مثل دلك ولا نريد للغتنا وأدبنا أن يكتب على أجساد نتنة عفنة اننا مالكو كلمات المثقفين والجريدة من ألفها الى يائها نحن من نكتبها من غير أخطاء نحن نجوم نحلق في السماء ظهرت لتطمس بنورها كل دلك الخوار خوار البقر المسعور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *