إفتتاحية

مستجدات

استطلاع الرأي

ماهو رأيكم في الحراك الذي تعرفه مدينة ابن جرير ؟

عرض النتائج

Loading ... Loading ...

حمل تطبيق الرحامنة سكوب

الرئيسية » إفتتاحية » بقلم محمد اشهوبي

بقلم محمد اشهوبي

في الأفق القريب ستشهد بلادنا حراكا انتخابيا ساخنا وستكون على موعد مع اختبار حاسم لاجتياز مباراة اقصائية المؤهلة الى قبة البرلمان وفي خضم المعسكر الاعدادي لخوض أم المعارك في حياة شعب الرحامنة بدأت ارهاصات التحالفات وتشكيل الأقطاب الحزبية وطفح كيل المشككين فيها بأنها هجينة ومخزنية وارتسمت صورة بدون اطار أخلاقي لتزكيات الكوكوت مينوت وطبخات اللجن الجهوية لترشح وجوه مستهلكة ومتآكلة من أعيان الثروة والنفود وتوريث النخب من أصحاب الجاه والسلطة .بدأ الحديث كدلك عن الكيفية التي تحل بها الألغاز الاقتصادية والألغام الاجتماعية ومخازن المتفجرات في الملفات المطلبية .وهناك حالة ترقب لأجرأة الدستور وما سيقده من فظائع مع صفحات الماضي المكتوبة برصاص الانتهاكات والخروقات والاختلاسات .تاهب شديد لانجاح الانتقال الى ضفة رحامنة الأحلام ومجتمع الأمل من أجل تطبيق شريعة الحق والقانون ومن اجل تخليق الحياة العامة وحماية المال العام واستقلال القضاء وكرامة المواطن في شروطها العادلة لتوزيع الثروات والامكانيات والفرص.وأمام هده الفورة العامة لخسم هدا اللقاء التاريخي ضد الخصوم العنيدة عناصرها من لوبيات المخزن وبقايا النظام البائد ورموز الفساد السياسي الدين كسروا أنيابهم في احتلال المواقع البرلمانية والحكومية وردوا الى أردل العمر وتشكيلة الرسمية من لاعبين محترفين في الأندية السياسية العتيقة والتقليدية أو هواة الحقائب والكراسي من المنتظرين في طوابير السياسات الحزبية والتنظيمات الموازية بالنسب والشجرة والوراثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *